كيف تزرعون الاخلاق الحسنة في اطفالكم

كل أم تأمل في ان ترى في ابنائها ثمرة طيبة ، فكل ام تفرح عندما تسمع من يتحدث عن الاخلاق الحسنة عند ابنها وهذه الثمرة ينبغي ان تسقى بعناية منذ الصغر ، فالطفل رغم صغر سنه الا انه يكون على وعي بكل ما يحدث حوله لهذا سنحاول من خلال هذا المقال مناقشة بعض الأمور التي ستساعدك على تربية طفلك وزرع الاخلاق الحسنة فيه ببساطة ودون عناء .

فالطفل سيدتي انما هو كائن بريء لا يكن لهذا العالم سوى الحب والاباء هم من يجعلون نظرته تتغير نحو العالم الخارجي ، فتصرفات الاباء انما هي شحنة يشحن بها الطفل منذ الاشهر الاولى من ولادته . فاذا كانت اخلاق الاباء حسنة امام طفله فهذا ايجابي جدا ولها تاثير جيد على الطفل ، فالاباء العصبيون الدائمي الصراخ يزرعون العنف في الطفل فينشا الطفل عنيفا منذ صغره ، فحاولي سيدتي ان تتعاملي مع طفلك بهدوء تام وبعقلانية وحكمة ، فلا داعي للصراخ والعصبية ، لأن ذلك لا يساعد على زراعة الاخلاق الحسنة في ابنك .

فالاباء قدوة لاطفالهم فكونوا قدوة حسنة لابنائكم ، فاذا وعدتم اطفالكم وجب عليكم الوفاء ،وهذا حطا شائع بين الاباء ، اذ ان الاباء في لحظة يرغبون فيها في اسكات اطفالهم يبداون باعطائهم وعود يستحيل الوفاء بها ، والطفل غير مدرك لاستحالة الامر ، فكونوا منطقيين مع اطفالكم وعاملوهم كما لو انهم كبار ،ولا تستهينوا بعقولهم .

فهذا التصرف يعود الطفل على الكذب ،لانه سيعتبره امرا عاديا ومسموحا به وهذا سينعكس سلبا على شخصيته .

لتقوية شخصية طفلك منذ الصغر

كما ان هناك نوع اخر من الاباء يستعمل القسوة مع الابناء بدعوى ان التربية تحتاج شيئا من القسوة ، وهذا حطا فادح ، فالطفل يحتاج اللطف والليونة ، فقسوتك لن تجدي معه نفعا انما ستكون النتائج عكسية حيث انه هو الاخر سيتمرد عليك ويقابل تعاملك بعنف اخر ،اذن فعليك بالليونة واللطف والتعامل الحسن ،

معاقبة الطفل قد تكون سببا لكذبه ، فهو قد يضطر للكذب من اجل تفادي العقاب ، فحاول لن تكون حكيما مع طفلك ، هدئا ، فالنقاش والحوار أفضل من العقاب . كما يمكن أن يكون إهمالك لطفلك سببا من أسباب كذبه ، حيث انه يحاول لفت الانتباه عن طريق الكذب كادعاء المرض مثلا ، فالطفل يحتاج إلى اهتمامك ، فلا تجعله يلجا إلى الكذب للحصول على اهتمامك وحبك  . ويمكن أن يكون كذب طفلك مجرد عناد وتحدي لمعاملتك السيئة معه ، فإذا أحس الطفل بنقص الحنان والحب تجبر وعاند ، لذا اجعلي طفلك يحبك ويقدرك ، وعامليه بحنان ولطف . وساعدي ابنك في بناء أهداف وحفزيه على العمل بكل ثقة لتحقيق أهدافه ورافقيه بتشجيعاتك وأرائك.

 ساعدي ابنك في بناء أهداف وحفزيه على العمل بكل ثقة لتحقيق أهدافه ورافقيه بتشجيعاتك وأرائك ، و يجب أن تعلمي ابنك ثقافة الاعتذار والاعتراف بالخطأ ، وهذا انطلاقا منك ، إذ يجب أن تعتذري لابنك عن اي خطا صدر منك ، وان تعلميه ان هذا لا يضعفه بل يزيده قوة ,

تعويد الطفل على الاعتماد على نفسه وعلى التعاون ، وذلك باشراكه في بعض الامور ،التي ربما قد تبدوا لك غير لائقة للاطفال ، ولكن هذا سينمي شخصية طفلك ، كاشراكه في امور المطبخ او ترتيبه خزانته وغرفته مثلا فهذا سيحسسه باهميته كما انه يزرع فيه مبد الاعتماد على النفس والمشاركة ومساعدة الاخر .

اقرأ كذلك :

كذب الأطفال .. كيف تفهم الدوافع وتتصرف بحكمة وعقلانية

نصائح قيمة من علماء النفس لتقوية شخصية طفلك منذ الصغر

هذه اذن بعض المبادئ التي يجب عليك وضعها في المرتبة الاولى اثناء تربية طفلك و زراعة الاخلاق الحسنة فيه ، فكوني ذكية وحكيمة وصبورة للفوز بثمرة صالحة .

نتمنى ان ينال مقالنا البسيط اعجابكم  وتابعونا على صفحتنا للمزيد من المقالات.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.